ماهو المرجان وماهى الشعاب المرجانية ؟





معظمنا لا يعلم أن الشعاب المرجانية من الكائنات الحية، ولا يؤمنون بأهميتها البيئية، والقليل فقط من الغواصين و الصيادين الأسماك يعلمون ويدركون الدور الكبير التي تقوم به الشعاب المرجانية في البيئة البحرية ومن هذا المنطلق وأردت ان اشاركم بهذه المعلومات عن هذه المخلوقات الرائعة (الشعاب المرجانية) في البحر الأحمر، متمنياً لكم قراءة ممتعة.

تعتبر بيئات الشعاب المرجانية من اجمل واغنى البيئات الطبيعية على الكرة الأرضية، لما تحتويه من تنوع كبير في الكائنات الحية التي تستخدمها كغذاء أو كمأوى للراحة والتكاثر، وقد سُجل في البحر الأحمر مايقارب 266 نوعاً من الشعاب المرجانية، مما يمثل أكبر تنوع في شمال المحيط الهندي، وهذه ميزة وهبها الله لهذه البلاد كون الشعاب المرجانية من أهم البيئات الطبيعية التي يعتمد عليها في السياحة البيئة في العالم.
ماهو المرجان وماهى الشعاب المرجانية ؟

يعتبر المرجان هو الحيوان الأول المسؤول عن تكوين الشعاب ولذلك تسمى الشعاب المرجانية.
والمرجان عبارة عن مستعمرات لكائنات حيه تنمو وتلتصق بالقاع يضم كل منها المئات بل الآلاف من الحيوانات الصغيرة والدقيقة جدا التى تسمى بوليبات.حيث يشترك كل بوليب، مع نظائره فى تكوين مستعمرة واحدة يختلف شكلها وتكوينها الخارجى باختلاف نوع المرجان. ويتكون جسم البوليب من ثلاث مناطق، منطقة القاعدة وهى التى تثبت الحيوان للقاع أو إلى هيكل المستعمرة، ومنطقة الجذع التى تحتوى على التجويف المعدى للحيوان حيث تتم عمليات الهضم والتكاثر، ومنطقة التاج أو القرص وهى أعلى جزء من جسم الحيوان، حيث تحتوى على عدد من الزوائد أو الأذرع تحيط بفتحة الفم.

[IMG]https://images-blogger-opensocial.googleusercontent.com/gadgets/proxy?url=http%3A%2F%2F1.bp.blogspot.com%2F-meVbJZiB4E0%2FVPGn2tsJT7I%2FAAAAAAAAAc4%2FvMFF-a3TsxY%2Fs1600%2Fuuuuuuuu.PNG&container=blogger&ga dget=a&rewriteMime=image%2F*[/IMG]

ويستخدم البوليب فتحة الفم كفتحة للإخراج للتخلص من الفضلات، كما يستخدمها المرجان كفتحة للتناسل حيث يتم إطلاق البويضات أو الحيوانات المنوية أو اليرقات أثناء موسم التكاثر.
والمستعمرات المرجانية التى تكون الشعاب فى حالة نمو مستمرة، لهذا فإن الشعاب تظل تنمو فى اتجاه رأسى وتكبر فى الحجم حتى تصل إلى قرب سطح الماء ثم تبدأ تنمو بعد ذلك فى الاتجاه الجانبى ليزداد عرضها، ويرتبط حجم الشعاب بمدة تواجدها فى المنطقة وكذا لوجود العوامل المساعدة أو المثبطة لنموها وتكاثرها.وقدر نمو المرجان بحوالي من 1 إلى 10 سنتيمتر بالسنة حسب نوع المرجان والظروف البيئية المحيطة به، مما يدل على بطء نمو هذا الكائن الحي العجيب.

أنواع الشعاب المرجانية: -تنمو الشعاب المرجانية لتتخذ أشكالا مختلفة طبقا لمحاذاتها للشاطىء أو شكلها العام ويمكن تقسيم أنواع الشعاب المرجانية إلى أربعة أنواع هي:

الشعاب المرجانية الحافية: وهى تلك الشعاب التى تنمو ملاصقة للشاطىء وتحف به على طول خط الساحل ولهذا تسمى الشعاب الحافية.

الشعاب الحاجزيـة: وهى تنمو بعيدا عن الساحل ولكن فى خط مواز لخط الشاطىء، وتبعد المسافة أحيانا لتصل إلى عدة كيلومترات بين الشاطىء والشعاب.


الشعاب الحلقية: حيث تنمو الشعاب على شكل حلقة غير متصلة يكون وسطها فارغاً وعميقاً، وتشكل مرافىء طبيعية فى وسط البحار والمحيطات.

الجزر المرجانية: وهى الشكل السائد لجزر كثيرة متناثرة فى وسط وجنوب وشمال البحر الأحمر، وهى شعاب تنمو وتكبر فى الحجم، إلى أن تصل إلى قرب سطح الماء ثم تنمو فى الاتجاه الجانبى وبذلك تتكون الجزر ولكن يظل سطحها تحت الماء.