قصة طريفة وقعت في الاختبارات

قصة طريفة حدثت أثناء فترة الامتحانات لأحد معلمي اللغةالعربية و اسمه (بشير )
والقصة هي :
بعد انتهاء امتحان مادة البلاغة قام الأستاذبشير بتصحيح أوراق الاجابة

و كعادته ما ان يمسكالورقة حتى يبدأ بتصحيح إجابة السؤال الأول ومن ثم السؤال الثاني


وهكذا و في بعضالأحيان يلحظ أن بعض الطلاب يترك سؤالا أو سؤالين بدون اجابة و هو أمر معتاد إلاأن الذي أثار استغرابه و أبدى دهشته ورقة إجابة لأحد الطلاب تركها خالية و لم يجبفيها على أي سؤال ووضع بدل الإجابة القصيدة التالية التي نظمها خلال فترة الامتحان:

أ بشير قل لي ماا لعمل واليأس قد غلب الأمل

قيل امتحان بلاغة فحسبته حان الأجل

و فزعت من صوت المر اقب إن تنحنح أو سعل


و أخذ يجول بين صفوفنا ويصول صولات البطل

أ بشير مهلا يا أخي ما كل مسألة تحل

فمن البلاغة نافع ومن البلاغة ما قتل

قد كنت أبلد طالب و أنا و ربي لم أزل


فإذا أتتك إجابتي فيها السؤال بدون حل


دعها و صحح غيرها و الصفر ضعه
على عجل


فما كان ردة فعل المدرس الا ان اعطاه درجة النجاح ............ فعلا يستاهل هذا الطالب النجاح